الاثنين، 29 فبراير، 2016

كلينتون تكتسح ساندرز في ساوث كارولاينا

| واشنطن - من حسين عبدالحسين |

جان ماري لوبن يدعم الملياردير الأميركيلم تكد صناديق اقتراع الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي تغلق ابوابها في ولاية ساوث كارولاينا حتى اعلنت وكالة «اسوشيتد برس» انها تتوقع فوز وزيرة الخارجية السابقة المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون على منافسها السناتور بيرني ساندرز، لتحرز كلينتون فوزها الثاني على التوالي والثالث في اربع ولايات منذ بدء الانتخابات الحزبية.

وكانت استطلاعات الرأي تشير الى حتمية فوز كلينتون في ساوث كارولاينا، وهو ما حدا بساندرز الى ترك الولاية والتوجه الى ولاية تكساس لحشد التأييد هناك.

الا ان اداء كلينتون الكبير فاجأ المرشحة نفسها والعاملين في حملتها، فالنتائج اشارت الى حصولها على 75 في المئة من الاصوات، مقابل 25 في المئة فقط حاز عليها منافسها.

واظهر الفرز ان كلينتون حققت فوزا تاريخيا بسبب الاقتراع الكثيف لمصلحتها بين الاميركيين من اصل افريقي، بنسبة فاقت اجمالي الاصوات التي حاز عليها الرئيس باراك أوباما - اول رئيس اميركي من اصل افريقي - العام 2008.

وبسبب الاقتراع الكثيف لهذه الفئة الناخبة، اكتسحت كلينتون الولاية، واضافت الى رصيدها من الموفدين الانتخابيين 39 من 55 ممكنة، فصار مجموع موفديها 542 مقابل 83 لساندرز. ويحتاج مرشح الحزب الديموقراطي الى الرئاسة الى 2383 من اصل 4140 موفدا ممكن جمعهم في الانتخابات والمؤتمرات الحزبية في الولايات الخمسين.

وفور انتصارها، بدت كلينتون وكأنها افردت اهتمامها الى متصدر المرشحين الجمهوريين الملياردير دونالد ترامب، فهاجمته من دون ان تسميه، وهاجمت شعار حملته القائل «باعادة اميركا عظيمة مرة ثانية». وقالت كلينتون في خطاب انتصارها في ساوث كارولاينا: «على رغم مما تسمعونه، لا نحتاج لجعل اميركا عظيمة مرة ثانية، فاميركا لم تتوقف عن كونها عظيمة، لكننا نحتاج الى لمّ شمل اميركا، وبدلا من بناء جدران، نحتاج الى اسقاط الحدود بيننا». وتابعت: «لا شك لدي ان احسن سنوات اميركا مازالت امامنا».

ومع انتهاء انتخابات ساوث كارولاينا التمهيدية، تتوجه انظار الحزب الديموقراطي الى انتخابات يوم «الثلاثاء العظيم»، الذي ستقترع فيه 11 ولاية، تمثل ما مجموعه 500 صوت انتخابي.

وفي مدينة هيوستن في ولاية تكساس، وامام حشد غفير بلغ 10 الاف مؤيد، خطب ساندرز ووعد بمحاولة الحصول على «اصوات كثيرة جدا جدا من الاصوات الخمسمئة الممكنة يوم الثلاثاء».

وتظهر استطلاعات الرأي تقدم كلينتون في 6 من الولايات الاحدى عشرة، ولهذه الولايات وزن اكبر بكثير على صعيد عدد الموفدين الانتخابيين من الولايات الخمس التي يتقدم فيها ساندرز، الذي تقدم بالتهنئة إلى منافسته هيلاري على فوزها في ساوث كارولاينا.

وفي باريس(ا ف ب)، أعرب الزعيم التاريخي السابق لليمين المتطرف الفرنسي جان ماري لوبن عن دعمه لدونالد ترامب.

وكتب النائب الاوروبي مؤسس حزب «الجبهة الوطنية» البالغ من العمر 87 عاما في تغريدة على «تويتر»: «لو كنت أميركيا، كنت لاصوت لدونالد ترامب (...) فليحفظه الرب!».

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008