الأحد، 11 يناير، 2009

لبنان سيتراجع في سلم أولويات الإدارة المقبلة

واشنطن - من حسين عبد الحسين
تعتقد مصادر اميركية في الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب باراك اوباما، ان لبنان سيتراجع في سلم اولويات السياسة الخارجية للادارة المقبلة، ما لم يبد المسؤولون اللبنانيون حماسة لدخول مفاوضات سلام مع اسرائيل، على غرار سورية والفلسطينيين.«هذا لا يعني تخلي الولايات المتحدة عن الدعم المطلق لعمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان او لمؤسسات الجمهورية اللبنانية وفي مقدمها الجيش اللبناني»، حسب احد الديبلوماسيين المعينين حديثا لمتابعة ملف الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الاميركية.وقال الديبلوماسي، الذي طلب عدم ذكر اسمه بناء لتعليمات تقتضي بابتعاد افراد الادارة المقبلة عن الظهور الاعلامي حتى تسلمهم مناصبهم، ان «مقاربة الرئيس اوباما للشرق الاوسط ستكون مختلفة جذريا عن مقاربات الادارات السابقة باجمعها». واضاف: «لا نريد ان نطلق تسميات كبيرة

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008