الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

نورمان لامونت لـ «الراي»: الديموقراطية الإيرانية واحدة من أفضل الديموقراطيات في المنطقة

لندن - من حسين عبد الحسين

المحافظون الجدد في الولايات المتحدة هم في معظمهم سياسيون خدموا في ادارتي الرئيس الراحل رونالد ريغان وجورج بوش الاب، ويعتنق معظمهم سياسات ليبرالية اقتصاديا مع تأييدهم لاستخدام القوة العسكرية لتلبية هذه الحاجات مع ما قد يؤدي ذلك الى حروب، وخصوصا في مواجهة انظمة يعتبرونها في عداء مع اميركا وتتمتع بموارد اولية كبيرة، مثل ايران.

اما في المملكة المتحدة، فالمحافظون خدم عدد كبير منهم في حكومتي «المرأة الحديدية» مارغريت تاتشر وخلفها المحافظ جون مايجر.

نورمان لامونت، الذي دخل مجلس اللوردات في العام 1998 بلقب «بارون لامونت من لارويك»، قد يكون احد محافظي بريطانيا القدماء، لكنه، على خلاف نظرائه في واشنطن، لا يؤيد الحرب مطلقا ضد ايران، بل يدافع عن النظام الايراني ويصف الديموقراطية الايرانية بواحدة من افضل الديموقراطيات في المنطقة.

«الراي» التقت لورد لامونت في مكتبه في «ماي فير»، احد ارقى احياء لندن، ودارت دردشة طويلة تخطت الوقت المحدد للقاء، دافع فيها نورمان لامونت، نائب وزير الطاقة اثناء اندلاع الثورة الاسلامية في ايران في العام 1979 ووزير المالية بين 1990 و1993، عن ايران وثورتها ونظامها.

الديموقراطية الإيرانية واحدة من أفضل الديموقراطيات في المنطقة

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008