الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

«الخارجية الأميركية»: الكويت تستورد النساء للعمل في الدعارة وتتاجر بالبشر... ومواطنوها يمارسون السياحة الجنسية

واشنطن - من حسين عبد الحسين

ابقى تقرير وزارة الخارجية الأميركية عن الاتجار بالبشر للعام 2008 الكويت في الخانة الثالثة، الى جانب ايران والمملكة العربية السعودية والسودان وسورية من دول الشرق الاوسط، وهي الحكومات التي وصفها التقرير بانها «لا تلتزم ادنى المعايير» لمكافحة هذه الافة، ولا «تبذل الجهود الكافية» لمحاربتها.

ووصف التقرير، الذي صدر امس، الكويت على انها «دولة مقصودة للرجال والنساء ممن يتم الاتجار بهم من اجل العمالة الاجبارية»، معتبرا ان «اكثرية ضحايا الاتجار يأتون من بين اكثر من 500 الف امرأة اجنبية يتم توظيفهن في الخدمة المنزلية».

واضاف ان الرجال والنساء يهاجرون من نيبال والهند وسريلانكا، والفيليبين واندونيسيا وباكستان وبنغلادش للبحث عن عمل في المنازل او في قطاع الصرف الصحي في الكويت. التقرير قال ان هؤلاء الوافدين الى الكويت يأتونها بارادتهم، ولكن «عند وصولهم يتعرض بعضهم الى العمل الاجباري من قبل كفيليهم واصحاب وكالات التشغيل، مثل الاحتفاظ بجوازات سفرهم، وسجنهم، واستغلالهم جنسيا او التهديد بذلك... وعدم تسديد اجورهم مع النية على اجبارهم الاستمرار في العمل».

الكويت تستورد النساء للعمل في الدعارة

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008