الجمعة، 1 يوليو، 2011

جمعة إرحل: حلب تنتفض ولكنها تقمع أكثر من باقي المدن السورية

حلب || حقيقة ما حصل اليوم - جمعة إرحل - بمنطقة المرجة بحلب بعد خروج المصلين من الجامع وكنا ننوي الخروج بمظاهرة حاشدة فتفاجأنا أو لم نتفاجأ بقوى الأمن و الجيش على الأبواب (أربع درويات شرطة و باصان للأمن فلم نستطع الهتاف و لمكن على بعد مئتي متر يوجد جامع أخر بدأ الأحرار بالهتاف فيه فتوجه الأمن و الجيش إليهم فاستغلينا الفرصة و بدأنا ...بالهتاف لمدة خمس دقائق ثم عاد إلينا الأمن بعد أن قمع و فرق المتظاهرين بالقوة و استخدم العصي الكهربائية ... ثم قام بتفريقنا مستخدماً قوة كبيرة و أعتقل العشرات.

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008