السبت، 3 سبتمبر، 2011

غرور العسكر في مصر- القضاء العسكري: مايكل نبيل متهم بسب إهانة القوات المسلحة وليس بتهمة رأي

كيف تصبح مصر دولة ديموقراطية في غياب ثقافة الديمقراطية وعدم فهم كيفية عمل القضاء؟
 في الخبر الوارد ادناه، يقول القضاء العسكري المصري انه يحتجر مايكل نبيل بصفة "متهم" لا بصفة "مدان"، والمشكلة ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته. حتى لو اضطر القضاء الى توقيفه على ذمة التحقيق، فان ذلك يجب ان ينحصر في جرائم ذات طابع جزائي مثل القتل او اختلاس المال العام. ولكن السجن بتهمة "سب واهانة" هو توقيف وسجن بسبب رأي ولا مبرر له. هذا في الشكل.
اما في المضمون، ما الفرق بين "السب والاهانة" و"الرأي"؟ طالما ان مايكل لم يعتدي جسديا او ماديا على احد فكل تهمة توجه اليه تطال من حرية رأيه. ثم ان القوات المسلحة تحكم مصر حاليا وهي يجب ان تكون مستعدة لكل انواع الاراء ضدها.
لا ديموقراطية في مصر من دون حرية رأي. الحرية لمايكل نبيل وكفانا غرور الزعماء، عسكر او غير عسكر.
الاهرام اليومي - 3 سبتمبر: أكد مصدر فى القضاء العسكري اليوم أن المواطن مايكل نبيل متهم فى القضية 18 لسنة 2011 " جنح عسكرية - ادارة المدعي العسكري " بتهمة سب وإهانة القوات المسلحة ، وليس بتهمة رأي.
وأفاد المصدر المسؤول ان ما ذكره نبيل على موقعه عبر الانترنت لا يمت بالرأي بصلة، وانه تجاوز كل حدود السب والقذف واختلاق الاكاذيب على القوات المسلحة الامر الذي يوقعه تحت طائلة القانون. واشار المصدر الى ان نبيل طالب ايضا عبر الانترنت برفض التجنيد الاجباري .
وأوضح المصدر انه من حق مايكل نبيل المتواجد حاليا فى سجن المرج التابع لوزارة الداخلية التقدم بطلب تعجيل من خلال محامية امام المحكمة العليا للطعون العسكرية لنقض الحكم .
وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" قد دعت في بيان لها اليوم السلطات المصرية إلى الإفراج الفورى عن مايكل نبيل سند لأسباب إنسانية.

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008