الثلاثاء، 23 يوليو، 2013

الإبراهيمي: لا نصر عسكرياً لأحد في سورية

| واشنطن - من حسين عبدالحسين |

قال مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الاخضر الابراهيمي ان «لا نصر عسكريا لاحد» في سورية، وان الحل «سياسي وضروري وممكن»، حسبما ورد في اتفاق «جنيف 1»، الذي نصّ على قيام «حكومة انتقالية مع سلطة تنفيذية كاملة تحكم البلاد حتى اجراء الانتخابات».
واوضح الابراهيمي، في ندوة في «معهد كارنيغي للسلام» شارك فيها الرئيس السابق جيمي كارتر وادارها وزير الخارجية الاردني السابق مروان المعشر، ان «بذور الحل في سورية بدأت يوم 30 يونيو 2012، عندما اعلن الروس والاميركيون في جنيف ان المشكلة السورية خطيرة، وانها قد تمتد الى المنطقة، وان الحل ضروري، وانه غير ممكن عسكريا، لذا لا خيار غير الحل السياسي».
واضاف الابراهيمي: «نحن في الامم المتحدة رحبنا بذلك الاعلان، الذي تكرر في 7 مايو هذه السنة». واشار الى ان وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركي جون كيري «التقيا مرات عدة منذ 7 مايو، واعتقد انهما سيلتقيان هنا في غضون اسبوعين لان لافروف سيزور نيويورك وواشنطن».
وتابع: «نحن في الامم المتحدة، اجتمعنا مع الاثنين، ونحاول ان نرى ما هي الشروط الضرورية لعقد مؤتمر دولي حول سورية». وقال: «لا اعتقد ان الشروط متوفرة، لكني اعتقد ان الجميع يعملون على خلق هذه الظروف، فعناصر الحل موجودة، منذ عام، في 30 يونيو عندما انعقد مؤتمر دولي دعا اليه سلفي كوفي انان، ونتيجته كانت مخططا تفصيليا لشكل الحل في سورية».
واضاف: «الفكرة الآن هي عقد مؤتمر آخر، نسميه جنيف 2، لكن الفارق انه هذه المرة سينعقد بحضور وفدين سوريين، واحد يمثل الحكومة وآخر المعارضة».
لكن المسؤول الاممي اشار الى ان شروط انعقاد المؤتمر والتوصل الى حل لم تتوفر بعد، وقال: «للأسف لم نصل الى ذلك بعد، ونحن الآن في حوار مباشر وغير مباشر مع الحكومة السورية في دمشق، ومع المعارضة، ومع جيران سورية، واعتقد انه ليس سرا ان الازمة تتحول في شكل خطير الى صراع اقليمي».
وتابع: «اسألوا لبنان والاردن، اعتقد ان هاتين الدوليتين تغرقان تحت ثقل اللاجئين السوريين».
الابراهيمي اعتبر ان الوضع في سورية «سيء»، وان «البلد يتم تدميره»، وقال: «تم انتقادي بشدة من الطرفين، عندما قلت ان ما يفعلونه فعليا هو التعاون لتدمير بلدهم، اذن، المناشدة الى الحكومة والمعارضة هي اظهار بعض اللطف تجاه شعبهما وبلدهما وايضا تاريخهما».

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008