الجمعة، 26 يوليو، 2013

أوباما مفتتحاً الإفطار السنوي: فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره


أقام الرئيس الاميركي باراك أوباما مساء اول من امس في البيت الابيض حفل الافطار الرمضاني السنوي بحضور 46 ديبلوماسيا يمثلون دولهم الاسلامية والعربية، كان من بينهم سفير الكويت الشيخ سالم الصباح، وسفراء السعودية عادل الجبير، والامارات يوسف العتيبة، والعراق لقمان الفيلي، وقطر محمد الرميحي، والاردن عليا بوران، ومصر محمد توفيق.
وحضر الافطار الى جانب أوباما، زوجته ميشيل، فضلا عن مستشارته لشؤون الامن القومي سوزان رايس، وكبيرة مستشاريه فاليري غاريت. ولوحظ ان رايس والعتيبة خاضا في حوار جانبي استغرق بعض الوقت.
وهذا هو الافطار السنوي الخامس الذي يستضيفه ويحضره الرئيس الأميركي منذ انتخابه رئيسا. ودخل اوباما متأخرا قرابة النصف ساعة عن موعد الافطار بحسب توقيت واشنطن، وافتتح اللقاء بالتوجه الى الحاضرين بالعربية بالقول: «رمضان كريم». واستشهد أوباما بالآية الكريمة وقال «كما يعلّم القرآن، فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره».
واضاف ان «المسلمين الاميركيين واعمالهم الجيدة قد ساهمت في بناء هذه البلاد، ولقد رأينا النتائج». وتابع متحدثا عن دور المسلمين الاميركيين ومبادراتهم في عالم الاعمال في الولايات المتحدة، وختم بالقول «رمضان مبارك، وانا اعلم انكم جائعون، فدعونا نأكل».

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008