الأربعاء، 24 فبراير، 2010

مساعدة لفيلتمان تخلف سيسون!

|واشنطن - الراي|

أوردت مصادر في العاصمة الاميركية، ان وزارة الخارجية تنوي تعيين مورا كونيلي، نائبة مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الادنى جيفري فيلتمان، سفيرة للولايات المتحدة لدى لبنان، لتخلف السفيرة الحالية ميشيل سيسون.

كونيلي كانت من ضمن الوفد الذي زار دمشق، الاسبوع الماضي، الى جانب منسق وزارة الخارجية لشؤون مكافحة الارهاب دان بنجامين، وديفيد هايمن، من وزارة الامن القومي، ومديرة مجلس الامن القومي ميغان ماكدرموت.

وسبق لكونيلي ان عملت قائمة للاعمال في سفارة بلادها في دمشق من العام 2008 وحتى اغسطس 2009، وشاركت في جانب من الاجتماعات التي عقدها مسؤولون اميركيون، مثل فيلتمان وعضو مجلس الامن القومي دان شابيرو، مع مسؤولين سوريين، إبان استئناف واشنطن ارسالها وفودا رفيعة المستوى الى سورية بعد قطيعة دامت من فبراير 2005 وحتى مطلع 2009.

كذلك سبق للديبلوماسية الاميركية ان عملت في فريق «سلطة التحالف الموقتة» في العراق العام 2003، وقبل ذلك في القدس والجزائر ولندن.

وقبل ورود الانباء عن امكانية تعيين كونيلي، كان الاسم الاكثر تداولا لخلافة سيسون، هو الديبلوماسي ديفيد هيل، والذي خدم في لبنان في الماضي، ويعمل اليوم في القدس ضمن فريق مبعوث السلام الى الشرق الاوسط جورج ميتشيل.

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008