السبت، 28 فبراير، 2009

إيطاليا تسعى إلى لقاءات في شرم الشيخ مع زعماء «الدول العربية الخائفة من إيران»

الصورة الى اليسار: فراتيني محاضرا في بروكنغز - "اخبار واشنطن"

واشنطن - من حسين عبد الحسين

قال وزير خارجية ايطاليا فرانكو فراتيني، انه سيسعى الى عقد لقاءات جانبية مع زعماء «الدول العربية الخائفة من ايران»، على هامش مؤتمر شرم الشيخ المقرر عقده غدا لدعم قطاع غزة، ليشرح لهم الفرص المتاحة حاليا لمباشرة الحوار مع طهران.

واعلن اثناء حوار في «معهد بروكينغر» اول من امس، انه يأمل ان تتجاوب ايران مع دعوته لها لحضور مؤتمر «قمة الدول الثمانية»، المقرر عقدها في يوليو في مدينة سردينيا (جنوب ايطاليا)، نظرا لترؤس بلاده القمة هذا العام.

«الراي» سألت الوزير الايطالي، الذي التقى الرئيس باراك اوباما ونائبه جو بيدن ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومستشار الامن القومي جيم جونز ومبعوث السلام جورج ميتشل، عن دعوة ايران له لزيارتها، واذا كان المسؤولون الاميركيون حملوه اي مبادرة وساطة، فرد: «حصلنا على انطباعات ايجابية من زملائنا في دول الثمانية عندما اثرنا معهم فكرة دعوة ايران الى القمة».

وتابع ان ايطاليا من الدول القليلة التي تحافظ على علاقات جيدة مع ايران: «لدينا سفارة في طهران، لكننا نوافق المجتمع الدولي تماما في معارضته للنشاط النووي الايراني».

واضاف: «كذلك ننتقد الايرانيين كلما اطل مسؤول لديهم بتصريحات عن اسرائيل».

الوزير الايطالي اعرب عن ثقته بان من الممكن «تقريب الولايات المتحدة من ايران، بما فيه مصلحة اميركا». وقال «ان ردات الفعل على هذه الافكار التي طرحتها (في واشنطن) كانت بعيدة كل البعد عن كونها سلبية». واضاف: «سأتحدث مع (وزير الخارجية الايرانية منوجهر) متكي في طهران، وآمل ان تقبل ايران دعوتنا لتساهم بطريقة جدية في حل المشاكل التي سنناقشها في قمة يوليو».

الوساطة الاميركية الايرانية

ليست هناك تعليقات:


Since December 2008